اليوم السبت 20 يوليو 2019 - 12:21 مساءً

دور السينما في رفع التنمية الاقتصادية لجهة سوس موضوع يوم دراسي باكادير

دور السينما في رفع التنمية الاقتصادية لجهة سوس موضوع يوم دراسي باكادير

 

عقد يوم امس السبت بمدينة اكادير يوم دراسي حول موضوع “السينما رافعة للتنمية في جهة سوس ماسة “ جمع ثلة من الفاعلين في الميدان السينمائي سواء على مستوى جهة سوس ماسة او على المستوى الوطني.

اللقاء عرف مشاركة عدد من المؤسسات المهتمة بالمجال السينمائي في مقدمتها مجلس جهة سوس ماسة وجامعة ابن زهر بأكادير والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال ( قطاع الاتصال )، حيث تم التطرق فيه إلى الكيفية التي يمكن من خلالها تطوير القطاع السينمائي بهدف خدمة الدورة الاقتصادية بالجهة، وذلك عن طريق عقد اتفاقية شراكة جمعت مجلس جهة سوس ماسة بوزارة الإتصال، تخصص بمقتضاها منحة مالية مشتركة بين المؤسستين لدعم الأعمال السينمائية بالجهة.

اللقاء شهد أيضا استعراض السيد إبراهيم الحافيدي رئيس مجلس جهة سوس ماسة، لمجموعة من المبادرات التي قام بها مجلس الجهة، وفرت على إثرها هذه الأخيرة مختلف الإمكانيات المادية والبشرية بهدف تنظيم وهيكلة القطاع السينمائي في الجهة وبالتالي النهوض به، خاصة فيما يتعلق بتطوير السينما الأمازيغية.

بدوره دعا السيد عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر، إلى خلق ما أسماه ب“جبهة ثقافية سينمائية ” تثمن العمل الابداعي الحاصل في القطاع السينمائي بجهة سوس ماسة، مشيرا الى العمل الجبار التي تقوم به جامعة ابن زهر على مستوى التكوين والتأطير، وهو ما يلاحظ من خلال عدد افواج خريجي الجامعة من الدارسين في الإجازات المهنية المتعلقة بمجال السينما ، ونجاح الكثير منهم في الاندماج في سوق الشغل او تأسيس وانشاء مقاولة ذاتية.

ومن جانبها أشارت المديرة الجهوية لوزارة الإتصال السيدة رجاء حليلة، الى مجموعة من التدابير التي اقدمت عليها وزارة الاتصال من أجل النهوض بالقطاع السينمائي، عن طريق الترويج له وبالنتلي جعله قطاعا يساهم في التنمية الإقتصادية بالجهة.
رجاء حليلة ثمنت ايضا اتفاقية الشراكة الموقعة بين وزارة الاتصال ومجلس جهة سوس ماسة، حيث اعتبرتها مبادرة يمكن من خلالها التأسيس لانطلاقة جديدة في الإنتاج السينمائي يساهم في الحفاظ وتنمية على الموروث الثقافي للجهة.

وفي كلمته دعا رئيس النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية السيد مسعود بوحسين بدوره إلى الاشتغال وفق مبدأ الالتقائية والتكامل بين القطاعات يمكن من خلاله بناء نموذج اقتصادي جدي يساهم في تطوير القطاع السينمائي، وبالتالي العمل على ترويج المؤهلات الثقافية والطبيعية التي تتمتع بها جهة سوس ماسة وتتميز بها.

يذكر ان أشغال هذا اليوم الدراسي شهد تكريم بعض الوجوه الفنية التي طبعت بصماتها قطاع السينما المغربية ومعها السينما الأمازيغية، من بينهم الفنانة فاطمة جوطان، والمخرج الحسين بيزكارن، والفنان الراحل أحمد أزناك.